ذكرت مجلة “نواعم” الفنية، أن الفنانة اللبنانية تعيش منذ فترة قصة حب وطيدة مع الذي يصغرها بحوالي عشر سنوات، غير أنهما يعيشان قصة عشق تظهر ملامحها واضحة على كرم، فبالرغم من تكتمها على الموضوع تشعّ رشاقتها وجمالها ورونقها من وجهها وعينيها وضحكتها تفضحها، علماً بأنها أشارت في تصريح إذاعي منذ فترة وجيزة إلى أنها تعيش حالة حب.

 

فيليب رجل متزوّج وله ولدان من زوجته، بنت عمرها حوالي 8 سنوات وولد يصغرها بالعمر، ويُقال إنه بعد العلاقة التي جمعته مع نجوى تقدّم بطلب الطلاق من زوجته إلا أنه يُقال إن الطلاق تمّ فقط في لا في أميركا تفادياً من أن تتقاسم معه ثروته بحسب القوانين الأميركية ما إذا تمّ الطلاق هناك، غير أن فيليب ما زال يؤمّن لزوجته وولديه حياةً كريمة ومستوى معيشياً رغيداً وتجمعه معها صداقة واحترام وما زال يزورهم ويحرص على أن ينعموا بحياة مريحة.

 

غير أنه ليس من المعروف ما إن كان هو ونجوى يخططان للزواج، علماً بأن هناك أقاويل تُشير الى أنهما تزوجا سراً وأخرى تُفيد بأنهما سعيدان جداً بحبهما ولا يرغبان في الزواج ولا سيّما أن غرامهما ينعكس إيجاباً على نجوى من الداخل كما من الخارج كما ينعكس نجاحاً على أعمالها، حيث تبدو مشرقة في إطلالاتها.