صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ووزير جيشه افيغدور ليبرمان الثلاثاء، على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة بذريعة الاستجابة للاحتياجات السكنية والحفاظ على ما اسمياه “سير الحياة الطبيعية”.

 

وقال موقع “القناة السابعة” الاسرائيلية المقرب من المستوطنين إن غالبية الوحدات الاستيطانية الجديدة ستقام داخل الكتل الاستيطانية بينها 100 وحدة ستقام في مستوطنة “بيت ايل” شرق رام الله، تنفيذا للتعهد الذي قدمته الحكومة الاسرائيلية للمحكمة العليا لإسكان المستوطنين الذين تم اخلاؤهم سابقا من مستوطنة “ميغرون”.

 

وقال وزير الجيش الاسرائيلي ليبرمان: “عدنا الى حياتنا الطبيعية في والسامرة”.

 

ووفقا للموقع الالكتروني المقرب من المستوطنين ينوي ليبرمان طرح مخطط اقامة منطقة صناعية فلسطينية قرب بلدة غرب الخليل على مجلس الكابينت للمصادقة عليها.

 

ويدور الحديث وفقا للمصادر الإسرائيلية عما اسمته أكبر منطقة صناعية في الضفة تشمل صوامع لتخزين الاعلاف ومعبرا لنقل المحروقات وغيرها من الامور.