مع دخول الأزمة الاقتصادية في في منحى خطير وتزايد فرض الاعباء على بفرض المزيد من الضرائب،  أطلق ناشطون أردنيون، على موقع التواصل الاجتماعي “” وسما بعنوان “#اجلبوا_وليد_الكردي“، طالبوا من خلاله الأجهزة الأمنية بجلب وليد الكردي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة مناجم ، وزوج عمة .

 

ولقي الوسم، رواجا واسعا بين رواد موقع “فيسبوك”، الذين طالبوا بجلب الكردي من الخارج ، وسجنه في الأردن والاستفادة من الاموال التي سرقها بدلا من تحميل فوق طاقته.

 

وقال ناشط في هذا السياق: “لن تُقبل أي حجج او حلول إذا لم يُجلب وليد الكردي الذي أُدين رسمياً بسرقة مئات الملايين من أموال الشعب؛ والحكومه تتذرع بالعجز عن جلبه (…)”.

 

وطالب آخر رئيس الحكومة، هاني الملقي باسترجاع الكردي قائلا :”استرجع يا ملقي أموال الشعب المنهوب بدل ما تنهب الشعب انت وحكومتك”.

 

وتابع ناشط آخر “الرجاء استخدام الوسم للضغط على اللصوص، وجلب الكردي. ولمن لا يعلم، وليد الكردي مدان بحكم صادر عن محكمة أردنية بسرقة مئات الملايين من الدنانير”.

 

يشار إلى أن الكردي قد صدر بحقه حكمين بالسجن (22 عاماً ونصف و15 عاماً) في قضيتي عقود ، وبيع منتجات الشركة، بالإضافة إلى تغريمه نحو 284 مليون دينار.