في واقعةٍ عريبةٍ جداً، احتالَ شابٌ أردنيّ على 45 فتاة، وذلك عبر خطبتهن في مدة لا تتجاوز الأربعة أشهر، موهماً ضحاياه بأنه فاحش الغنى، خاصة أنه كان يتجول في سيارة فارهة وحديثة.

 

وقال الخبير الأمني رائد سمور إنّ القبض عليه بعد شكاوى متكررة من الفتيات بأنه قام بالاحتيال والنصب عليهن، مبينا أن “الشاب المحتال كان يتعرف على ضحاياه عن طريق الإنترنت”.

 

وأردف الخبير الأمني بأنه “بعد تعرف الشاب على الفتاة، كان يزورها في البيت ويلتقي بأهلها ويقرأ الفاتحة معهم على نية الخطبة، وبعد مرور الأيام كان يدعي أن دائرة الضريبة تتحفظ على أمواله، الأمر الذي تتعاطف من خلاله الفتاة معه ، فتقدم له الأموال فيأخذها ويختفي بعد ذلك عن الأنظار”.

 

وقد ألقت الأجهزة الأمنية الأردنية القبض على الشاب المتهم.