حصلت الأميركية من أصل مصري، ، على منصب في إحدى محاكم بأميركا بالانتخاب، وذلك بعد منافسة شرسة مع أميركي.

 

وأدت شيري اليمين القانونية وسط احتفال كبير من أبناء الجالية المصرية بأميركا.

شيري من مواليد مدينة كليفلاند بولاية أوهايو في 12 أكتوبر 1976، حيث ولدت بعد عامين من هجرة والدها ووالدتها إلى أميركا، ودرست بجامعة جون كارول، ثم حصلت على شهادتها الجامعية عام 1998، وحصلت على الدكتوراه بالدراسات الحقوقية من جامعة كيس ويسرن ريسيرف عام 2001.

 

والدها هو القمص میخائیل ادوارد میخائیل، كاھن كنیسة مارمرقس القبطیة الأرثوذكسیة بكلیفلاند أوھایو منذ عام 1975 بقرار البابا شنودة الثالث بابا الأقباط في ذلك الوقت. حسب ما ذكر موقع العربية نت.

 

شيري والدة لـ 3 أطفال، وعملت محامية في مكتب بكليفلاند 6 سنوات للإيفاء بشروط الترشح لمنصب القاضي، كما عملت لمدة ثلاث سنوات وكيل نيابة، وثلاث سنوات أخرى كمساعد لقاضٍ، وبعدها رُشحت لمنصب قاضٍ.

المركز الثقافي القبطي برئاسة الأنبا ارميا في تقدم بالتهنئة لشيري، وذلك بعد أدائها القسم مساء أمس الأحد بحضور والدها القمص ميخائيل إدوارد.

 

وقال الأنبا ارميا «إن وصول شيري لهذا المنصب، وأن تصبح جزءا من القضاء الأميركي.. فخر لكل المصريين».