انتشر مقطع فيديو طريف على مواقع التواصل، يظهر فيه بارون ترامب (10 سنوات)، وهو يداعب ابن أخته الرضيع، ثيو، وذلك أثناء توقيع والده لبعض القرارات الرئاسية، عقب انتهاء المراسم الرسمية لتنصيب الرئيس الأميركي، .

 

وانتشر مقطع الفيديو بشكل كبير حيث ظهر بارون أمام الكاميرات، وهو يلهو مع ابن إيفانكا الرضيع، مما أضفى جواً من البهجة على المكان الذي سيطرت عليه جدية مراسم التنصيب الرسمية.

 

بدا ابن ترمب الصغير المدلل بارون، من زوجته الثالثة والسيدة الأولى ميلانيا، نجماً في والده، واهتمت وسائل الإعلام الأميركية بكافة تفاصيله ملقية الضوء عليه وعلى تفاصيل تصرفاته.