خلقت النتائج المتواضعة التي حققها لكرة القدم خلال مشاركته بالنسخة 31 لبطولة أمم أفريقيا المقامة بالغابون موجة غضب لدى الجماهير.

 

وكان “الخضر” قد تعادلوا في مباراتهم الأولى أمام زيمبابوي بهدفين لمثلهما قبل أن يسقطوا أمام جارهم التونسي بهدف مقابل هدف واحد وهي النتائج التي صعبت تأهل إلى الدور المقبل.

 

وجاءت كل تعليقات الجزائريين على شبكات التواصل الاجتماعي بطريقة ساخرة، حيث نالت لقطة إعلانية كان بطلها رياض محرز منجزة خصيصا لتعديد إنجازات المنتخب وروح لاعبيه القتالية، النصيب الأكبر من “التهكم”.

 

وعلق الفايسبوكيون قائلين “شكون احنا.. حنا لي يجي يربحنا” و “كنا ننتظر الخطة السحرية لليكنس، والتي أعدها خلال لقاء موريتانيا “المغلق”.

 

ولم يعف المدرب جورج ليكنس من الهجوم “الساخر” حيث شبهه البعض بشخصية المزارع في الرسوم المتحركة الشهيرة “شون ذا شيب”، الذي لا يملك السلطة على قطيعه من الغنم.

 

وكان المنتخب الجزائري انهزم أمام بهدفين مقابل واحد، وتعادل بهدفين في كل شبكة في الجولة الأولى أمام منتخب زمبابوي.