متجرّداً من كل مشاعر الأبوة، أقدم أبٌ مصري على معاشرة ابنته ذات الـ17 ربيعاً، معاشرة الأزواج، ما تسبب في حملها منه.

 

وبرّر الأب في التحقيقات معه بعد القبض عليه بناءً على بلاغٍ من الأم التي اكتشفت ابنتها من والدها، أن زوجته كانت تمضي اليوم خارج المنزل، وابنته كانت ترتدي أمامه ملابس قصيرة، تسببت في إثارته. وفقاً لما قال

 

وأكد أنّ أول مرة جامَعَ فيها ابنته كانت في شهر رمضان الماضي، حيث توجه إلى غرفة نومها، وهددها بسكين حال صراخها، وقام بتجريدها من ملابسها ومعاشرتها، وتكررت العلاقة أكثر من مرة وأخرها كانت الأسبوع الماضي.

 

أما الأم فتقول بحسب اليوم السابع، إنها لاحظت انتفاخ بطن ابنتها مرة واحدة، ولم تتوقع أبدًا أن يكون حملاً، وأخذت تسألها كونها تشتكي من أي آلام في بطنها، لكن الفتاة انهارت واعترفت لها بما قام والدها بفعله معها وتسبب لهم جميعا في عارٍ لن يمحى طول الحياة.

 

وقررت النيابة العامة، حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرض الفتاة على الطب الشرعي لأخذ عينة DNA من الجنين والأب المتهم لمطابقتهما.