شاركت الفنانة الأميركية “” في المتظاهرت التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن، رفضاً لتنصيب دونالد رئيساً،  حيث قالت إن فوز بالانتخابات، أغضبها إلى درجة “أني فكرت جديا بتفجير ” كما قالت.

 

وكانت “ملكة البوب” المعروفة بمساندتها لهيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية، أول من حثت النساء للخروج في مسيرة ضد ترمب بعد يوم من تنصيبه.

 

كانت مسيرة ضخمة شاركت فيها ضد الرئيس الأميركي الجديد السبت، اعتراضا ممن تظاهروا مثلها على تنصيبه، فوقفت فوق المنصة وقالت: “نعم فكرت بتفجير البيت الأبيض، لكني أعلم أن هذا لن يغير شيئا” وفق تعبيرها، ثم دعت إلى التعامل بالحب مع ما طرأ وأصبح معه ترمب رئيسا للولايات المتحدة.

 

يشار إلى أن الملايين تظاهروا السبت “في أكثر من 600 مدينة بالعالم” وأهمها “مليونية” في واشنطن، شارك فيها حتى وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري، وبرفقته كلبه Ben رفضاً لتولي ترامب منصب الرئاسة الأمريكية.