وجه الحاخام الإسرائيلي نير بن آرتسي رسالة إلى قائد النظام المصري مطالبا إياه بالاهتمام بالأوضاع المضطربة داخليا في البلاد، لا سيما في شبه جزيرة وألا يخشى أي دولة أخرى.

 

وأضاف الحاخام الإسرائيلي في عظته الأسبوعية التي ترجمتها وطن أنه يجب على أن يتعامل بحزم في كافة الأمور الداخلية بمصر، مخاطبا بقوله: إن لم تكن حازما فالجماعات المتطرفة سوف تنال منك، وهذا هو السبب الوحيد الذي يدعوك للقلق في دون غيرها من البلدان.

 

واستطرد نير بن آرتسي أنه في صحراء سيناء هناك الكثير من العشائر المختلطة وجميعهم يريدون السيطرة عليها، كما أنه هناك الكثير من عمليات التهريب والكثير من المال الذي يستخدم لأغراض مختلفة هناك، وتوجد الكثير من الذخائر والصواريخ، معتبرا أن قوة فرع تنظيم داعش بسيناء كبيرة جدا وأنها أصبحت اليوم أقوى من أي وقت مضى.

 

وأوضح الحاخام الإسرائيلي أنه في ، هناك صراع بين والجماعات الإرهابية ويقتل بعضهم بعضا، خاصة وأنهم جميعا يريدون السيطرة على القطاع، مضيفا أن تحصل على الكثير من المال،وهناك الأعطال الكهربائية والمطر لأنها تستمر في حفر الأنفاق.

 

وعن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد لديه الكثير من العمل لتحقيق السلام في العالم، معتبرا أن الرئيس المنتهية ولايته قد فعل الكثير لكن جهوده انتهت بالفشل والانهيار، لذلك وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والرئيس باراك أوباما تعرضا لصدمة قوية عندما فاز .