في إطار التهيئة النفسية التي يمارسها نظام الرئيس المصري، للأوضاع الأكثر سوءا القادمة، خاصة بعد دخول العلاقات المصرية نفقا مظلما، ناشد وزير الدفاع الفريق ، بتحمل الضيق الاقتصادي الذى يعيشه المواطن، مشيرًا إلى أن ذلك الضيق تكلفة التي تجريها ، على حد قوله.

 

وقال “صبحي”، على مأدبة الغداء التي أقامها الخميس، احتفالا بمرور فترة التأهيل لطلاب : “إننا لن نتسول من أحد”.

 

وقدم “صبحي” الشكر لأسر على جهودهم في تربية أبنائهم على هذا النحو، حيث أكدوا استعدادهم لتحمل الصعاب من أجل وطنهم، مداعبا عددا من الذين أحاطوا به على المائدة، قائلًا: “أنتم مقاتلو الغد وحماة ” قائلا: إن المصريين قادرون على تحمل أي كلفة لكي تنهض مرة أخرى.