أعلن ، الأربعاء، مقتل عدد من عناصر تنظيم الإرهابي، بغارة جوية على تجمع لهم في منطقة غربي ، وبث فيديو لتلك الضربة الجوية.

 

وأوضح قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق الركن عبد الامير يار الله، أن عناصر داعش قتلوا مع تدمير عجلات مفخخة لهم أثناء محاولتهم الهرب من الساحل الأيسر إلى الساحل الأيمن عن طريق الزوارق في منطقة الرشيدية.

 

وأشار إلى أن الضربة الجوية تم تنفيذها بطائرة “درون” من طراز CH4، استنادا إلى معلومات من المديرية العامة للاستخبارات والأمن في العراق، وحصدت من مسلحي داعش.

 

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد أعلن، الثلاثاء، بدء القوات العراقية تحركها ضد تنظيم داعش في غربي الموصل وهي منطقة لايزال التنظيم المتشدد يسيطر عليها بالكامل.

 

وبدأت القوات العراقية منذ أكتوبر الماضي معركة بالتعاون مع ميليشيات الحشد الشعبي لاستعادة الموصل وتمكنت من استعادة معظم الجزء الشرقي من المدينة من سيطرة داعش.