حضرت وزيرة التجارة الإسبانية، ماريا لويسا بونسيلا، التي وصلت إلى ضمن وفد إسباني برئاسة الملك فيليبي السادس، المباحثات مع القيادة مرتدية تنورة قصيرة ولم تغط رأسها.

 

ونقلت صحيفة “إلموندو” عن مصادر في السفارة الإسبانية في الرياض قولهم إن مظهر الوزيرة بونسيلا تم الاتفاق عليه مع الجانب السعودي مسبقا وشددت المصادر على أن الأمر ينبغي عدم اعتباره “تحديا” أو “استفزازا” أو “إهانة”، غير أن مظهر بونسيلا أثار انتقادات من قبل بعض الصحفيين في المملكة.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي تنتهك فيها السياسيات من الدول الغربية قواعد البروتوكول المعمول بها في السعودية. وكانت وزيرة الدفاع الألمانية، أرسولا فون دير لاين، خلال زيارة رسمية للمملكة، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، في سروال ولم تغط رأسها أيضا.

 

كما كانت ميشال أوباما، زوجة ، رفضت ارتداء حجاب خلال زيارة للسعودية قامت بها في يناير/كانون الثاني من العام 2015.