هاجمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ، الإدارة الأمريكية التي يقودها “المنتهية ولايتها” قائلة إن أوباما سيتخذ في الأيام المتبقية قرارات مدمرة للعالم.

 

وكتبت زاخاروفا في حسابها على موقع “الفيسبوك” للتواصل الاجتماعي، الأربعاء، “أقرأ كل يوم أنباء واردة من واشنطن حول فرض عقوبات جديدة على ، وتوريد منظومات محمولة للدفاع الجوي إلى سفاحين في – وهي خطوات عديمة الجدوى تماما، لكنها خطوات ضارة في كل مجالات السياسة الخارجية”.

 

وأضافت: “خلق الله العالم خلال 7 أيام، وتبقى لإدارة أوباما فترة أطول بيومين لتدميره”.

 

وكانت زاخاروفا قد علقت الثلاثاء على انتقادات وجهها وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر، إلى روسيا حول دورها في محاربة تنظيم “داعش”، قائلة: “حسب منطق العسكريين الأمريكيين، تعد روسيا مذنبة لأنها لا تصلح الأخطاء الأمريكية”.

 

وتابعت أن هذه التصريحات الأخيرة، قد تدل على أن كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي لا يتحدثون ولا يتعاملون مع بعضهم البعض، أو يمكن اعتبار تلك التصريحات ببساطة “سخافة كارثية “.