أثار الإهمال والمماطلة والوعود المتكررة في تحسين خدمات “” بصلالة العُمانية منذ بضع سنوات دون تنفيذ، غضب العُمانيين واستنكارهم لسوء الوضع العام للمستشفى.

 

وكانت الحكومة أعلنت عن طرح مناقصة لإنشاء مستشفى جديد في صلالة، وهو ما استنكره العمانيون الذين طالبوا بداية تحسين مستوى “مستشفى قابوس” المتردي ووضع الأموال فيه، خاصة مع الوعود المتكررة دون تنفيذ.

وعبر هاشتاغ #مستشفي_قابوس_بصلالة على موقع التواصل “تويتر”، طالب ناشطون بتنفيذ الوعود بتحسين خدمات المستشفى، إذ علقت “بنت همدان” مستنكرة الإهمال ومرفقة صورة من إحدى غرف المستشفى.

وعلق “سور”: “عن تجربة، المستشفى عفا عليه الزمن. المشكلة في عدم ترتيب الأولويات منطقة بهذه الكثافة السكانية والبعد تُقدم على باقي المشاريع”.

 

وتساءل “زاهر” مستنكرا: “الأوامر السامية من 2009 وإلى الآن.. هل مجرد تخطيط، ودراسة الجداول والخرائط التوضيحيه للمبنى؟!”. وأضاف “تراكم المشاريع وتريد تسويتها كلها مرة واحدة وحالة الاقتصاد في الوقت ذاته من أين تبدأ وأين تنتهي؟؟! كان الله بالعون”.

وأيد “ماجد عكاك”: “#مستشفي_قابوس_بصلالة مرجعي لأكثر من أربعمئة الف نسمة سكان ظفار ومئتي الف يمني وأكثر من نصف مليون سائح سنويا وامكانياتة للأسف ضعيفة”.

 

وقال “أحمد الخضري” معلقا على قرار بتنفيذ مستشفى جديد: “#مستشفى_قابوس_بصلالة سيرى النور!! هذا مانسمعة باستمرار عند مطالبتنا بتنفيذه وإيجاد بدائل التمويل”.