بعد الفيديو الصادم الذي بث مباشرة على فيسبوك وتمّ لاحقا حذفه، اعتقلت الشرطة في مدينة شيكاغو الأميركية 4 أشخاص بتهم شخص أبيض البشرة بدوافع عنصرية.

 

وأظهر مقطع فيديو، أربعة من الأميركيين ذوي الأصل الإفريقي، يقومون بتعذيب رجل أبيض يعاني إعاقة ذهنية، دون رأفة.

 

وشتم أحد المتورطين الأربعة في حادثة التعذيب، الرئيس المنتخب، ، ومجمل الأشخاص البيض، وفق ما نقل موقع “فوكس 32 شيكاغو”.

 

وتجري شرطة شيكاغو، تحقيقا مع المشتبه في اعتدائهم على الشخص المعاق بالضرب مع تهديده بالسكين وإرغامه على شرب مياه الحمام.

 

وتم خطف الشخص المعاق في سيارة مسروقة، ثم أخذ إلى شقة في المنطقة الغربية من شيكاغو، حيث تم احتجازه وتعذيبه.

 

ورأت الشرطة، يوم الثلاثاء الماضي، الضحية وهو يتمشى في الشارع بسروال قصير، رغم برودة الجو، فارتابت في أمره، فقرر الضباط أن يتحدثوا إليه.

 

ولما تبين رجال الشرطة وضع الضحية، قاموا بنقله إلى المستشفى كي يخضع للعلاج من الجروح التي تعرض لها.

 

وأثار “التعذيب” إدانة واسعة من متابعين، فيما وصفه المتحدث باسم الشرطة في شيكاغو، أنطوني غيغليلمي، بالعمل المقيت.

 

وأوضحت الشرطة أن الضحية كان زميلا لأحد من قاموا بتعذيبه، لمدة طويلة تتراوح بين 24 و48 ساعة كاملة