ألقت القبض على زوج ووضعته تحت الحراسة النظرية في انتظار تحرير محضر، بعد شكوى تقدمت بها زوجته، واتهمته فيها بإجبارها على ممارسة الجنس معه ومع ابنتها في الوقت نفسه.

 

وكشفت الزوجة ان الرجل كان يعاشر ابنتها في الخفاء، منذ أن كان عمرها 12 ، واستمر في استغلالها جنسياً، ومع مرور الوقت بدأ يجامع الأم وابنتها في فراش واحد.

 

واستطاع الزوج أن يبسط سلطته على الزوجة، ويمنعها من الكلام، ولم يكن أمامها سوى الرضوخ لنزواته.