بث الشاب السعودي الشهير أبوسن مقطع فيديو يظهره باكيا بحرقة بسبب تقرير لقناة أم بي سي الفضائية وصف ظهوره الأخير مع بأنه “مسيئ.”

 

ويبدو أن أبوسن يخشى من أن يعيده تقرير الـ”mbc” إلى السجن مجددا بعد أشهر من إطلاق سراحه.

وقال أبوسن في الفيديو الجديد الذي جاء ردا على الـ”mbc” إنه عاد لكريستينا ليعلمها “الحجاب” وليس بهدف تقديم مشاهد مسيئة كما وصفت القناة التي طالبها بنشر كلامه الجديد إذا “لم يكونوا يريدون له الشر” على حد قوله.

 

واتهم أبوسن القناة بأنها “تشوه صورته”، معتبرا أن الـ”mbc” لا يجب أن تصف بثه بالمسيئ بينما تبث هي “مسلسلات تركية” وغيرها من المشاهد.