دعا العاهل الأردني الثاني، بن سعيد، لحضور التي يستضيفها الأردن نهاية شهر مارس القادم.

 

جاء ذلك خلال تسلم نائب رئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء العُماني، فهد بن محمود آل سعيد، في مسقط الخميس رسالة خطية من نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني ناصر جود.

 

ونقل جوده خلال اللقاء تحيات الملك عبد الله الثاني إلى السلطان قابوس والشعب العُماني الشقيق وتمنياته لهم بالمزيد من التقدم والازدهار.

 

وعبر وزير الخارجية الأردني عن تطلع الأردن لمشاركة سلطنة عمان في القمة والتي تساهم في إنجاح أعمالها نظرا للدور الفاعل للسلطنة في تعزيز العمل العربي المشترك ودعمها للقضايا العربية.

 

وأكد جودة خلال اللقاء على العلاقة التاريخية المتميزة بين القيادتين الأردنية والعمانية والتي انعكست على العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدا حرص الأردن الدائم على استمرار التشاور الدوري والتنسيق المستمر بين البلدين الشقيقين حيال القضايا الإقليمية والدولية وتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات.

 

من جهته حمّل نائب رئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء العُماني، خالص محبة وتقدير جلالة السلطان قابوس لجلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني الشقيق.

 

واشاد فهد بن محمود آل سعيد بحكمة الملك عبد الله الثاني ودور الأردن الفاعل بقيادة جلالته على الساحتين الإقليمية والدولية، مؤكدا أن استضافة الأردن القديرة للقمة العربية في هذه المرحلة سيساهم فعليًا في إنجاح أعمالها ومخرجاتها.

 

وأكد حرص سلطنة عمان على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وبما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

 

وأكد وزير الخارجية الأردني خلال الاجتماع أهمية تضافر الجهود العربية والدولية لمحاربة الإرهاب والتطرف وجدد إدانة سلطنة عمان للاعتداءات الإرهابية في الأردن مؤخرا وعبر عن تعازيه للملك عبد الله الثاني والشعب الأردني وذوي الشهداء الذين قضوا دفاعا عن الوطن، بحسب وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.