قال مساعد حاكم محافظة “سياوش شهريور” المكلف بالشؤون الاجتماعية، إنّ ثمة نساء مشردات مدمنات على المخدرات يمارسن و20 % منهن مصابات بالايدز.

 

وأشار “شهريور” الى وجود رأي تتشاطره منظمات غير حكومية عدة يقضي بضرورة خضوع المرأة للتعقيم الطوعي وليس بالقوة في حال كانت مريضة وتمارس الدعارة ومشردة.

 

ولفت إلى ان عددا كبيرا من تلك النسوة لا يستطعن تربية اطفالهن ويرغمهن على بيعهم، مضيفا “اذا ما وافقت هذه النسوة على الخضوع لعمليات ” سيكون هناك عدد اقل من “الاطفال الذين يعانون المرض ونقص التغذية ويفتقرون للمعيل”.

 

وتشهد طهران ازديادا في عدد الاطفال المتسولين في الشوارع، كما ان بعض الاهل يعمدون الى بيع هؤلاء او “تأجيرهم” الى عصابات اجرامية.

 

وتأتي تصريحات “شهريور” بعد ايام قليلة على نشر صحيفة شهروند الاصلاحية تحقيقا عن حوالي خمسين مشردا مدمنا على المخدرات ينامون بين القبور في احد المدافن في غرب طهران ما اثار تعاطفا كبيرا في .