أفادت السلطات التركية بوجود مواطني دول عربية من بين ضحايا الهجوم المسلح على ملهى “رينا” باسطنبول الذي أودى بحياة 39 شخصا، في ساعة مبكرة من فجر 1 يناير/كانون الثاني.

 

أعلن المفوض في القنصلية العامة في إسطنبول والقائم في أعمال القنصلية عبدالله الرشيدان عن وفاة 8 سعوديين بينهم سيدتان وإصابة قرابة الـ 10 أشخاص سعوديين.

 

وأضاف بحسب صحيفة “الوطن” السعودية بأنهم لا يزالون يتابعون حالة المصابين، ويتواصلون مع الأمن التركي لمتابعة الأعداد المصابة من السعوديين بشكل نهائي.

 

فلسطين

أفاد السفير الفلسطيني لدى أنقرة فايد مصطفى٬ أن الفتاة  ليان زاهر ناصر (19 عاما) من مدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني المحتل48 قتلت وأصيبت أخرى خلال الهجوم.

 

وأكد مصطفى أن الفتاتين تحملان الجنسية الإسرائيلية في حين لم يشر إلى وجود مصابين من حملة الجنسية الفلسطينية.

 

لبنان

ونقلت مواقع لبنانية عن مصادر في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اللبنانيين، وجود لبنانيين بين ضحايا الهجوم.

 

وأكدت المواقع أن قائمة الجرحى اللبنانيين ضمت رجل الأعمال اللبناني وصاحب وكالة للأزياء السيد نضال بشراوي، فرانسوا الأسمر وناصر بشارة وابنة النائب أسطفان الدويهي بشرى”.

 

وأعلن وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أن وزارته تتابع مجريات الهجوم مع قنصلها العام في إسطنبول هاني شميطلي الذي زار المستشفيات التي نقل إليها المصابون لمتابعة وضعهم الصحي.

 

الأردن

وقتل أردني وأصيب 3 آخرون في الهجوم ذاته وفقاً لما أعلنته مصادر في ، وأكدت المصادر أن السلطات الأردنية تحاول التواصل مع المستشفيات التركية للاطلاع على الحالة الصحية للجرحى الأردنيين.

 

وعلى غرار نظيرتها الأردنية أعلنت وزارة الخارجية التونسية مقتل تونسيين كانا داخل الذي هاجمه مسلح أرتدى زي بابا نويل وفتح النار على عدد من المحتفلين بالعام الجديد.

 

وقالت الوزارة أنها شكلت خلية للتنسيق مع السلطات التركية بهدف الاطمئنان على سلامة باقي التوانسة الذين فقدت الاتصال بهم.

 

العراق

صحيفة أكشام التركية أشارت إلى مقتل الطالب العراقي جلال عباس خلال الهجوم. وكان عباس قد وصل لتركيا للالتحاق بإحدى الجامعات التركية في مدينة إسطنبول.

 

وأكدت مصادر في سفارة المملكة المغربية في إصابة ثلاثة مغاربة في الهجوم.

 

ولم تشر المصادر إلى حجم الإصابات التي تعرض لها مواطنيها الذين أشارت إلى أنهم يتلقون العلاج في المستشفيات التركية.