أكد الإعلامي السوري والمذيع بقناة “، على أن عدم سقوط رئيس النظام حتى الآن ليس بسبب قوته، مؤكدا أن عدم سقوطه يعود لعدم انتهاء مهمته بالنسبة للقوى الدولية.

 

وقال “القاسم” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” ليس أقوى من مبارك ولا من ولا من زين العابدين بن علي ولا من صدام حسين ولا من علي عبدالله . بل إن مهمته لم تنته بعد فقط”.

 

يشار إلى أن جميع الرؤساء السابق ذكرهم تعرضوا لضغوط اقل بكثير مما يتعرض له بشار الأسد على مدى ستة أعوام ومع ذلك منهم من تم قتله أو اعتقاله أو إزاحته عن الحكم بالقوة.