” كاثرين جوركا محللة الأمن القومي المثيرة للجدل التي تتخصص في مناقشة التهديد الذي يشكله في الولايات المتحدة، التي اشتكت دائما من أن وزارة الأمن الداخلي تقوم بتدريب عملائها على أن هو دين سلام، الآن سوف تجد فرصة للمساعدة بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب وإعادة تشكيل الفريق الخاص به. ويوم الثلاثاء تم اختيارها من قبل ترامب لتكون جزءا من فريق وزارة الأمن الوطني التي من شأنها أن تتباحث مع المسؤولين في إدارة باراك لإجراء عملية التحول في القيادة الجديدة”.

ولفت موقع ذا اتلانتيك في تقرير ترجمته وطن إلى أن جوركا، رئيسة مركز أبحاث مجلس الأمن العالمي، ورئيسة مجموعة معرفة التهديد، وهي شركة استشارية تعتبر شخصية معروفة بين نشطاء مناهضة المسلمين. وجوركا ترى أن هزيمة الإرهاب يجب أن تتم ويبذل كل جهدة للدلالة على أن جماعة الإخوان المسلمين مجموعة إرهابية، ويفرض عقوبات على الشركات التابعة لها والجماعات المرتبطة بها، أو وكلائها، مشددة: لدينا القدرة على استدعاء العدو باسمه المناسب وهؤلاء هم جذر الجهادية العالمية. وتشمل هذه المجموعات وفقا لرؤية جوركا والتي وردت في التشريعات المنظمات المعنية بالحقوق المدنية مثل مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، والجمعية الإسلامية في أمريكا الشمالية.

 

وتكتب جوركا أيضا حول الإسلام لموقع بريت بارت نيوز، وهو موقع على شبكة الإنترنت وصفه الرئيس التنفيذي السابق ستيف بانون بأنه منصة للتفوق على الحركة البيضاء. وبانون واحد من كبار مستشاري ترامب. وفي عام  2014 كتبت جوركا عمود صحفي قالت فيه إن الرؤساء على حد سواء مثل بوش وأوباما أعلنوا علنا أن الإسلام دين سلام، لكنهم بذلك يضربون على وتر حساس بالنسبة للكثيرين، مضيفة أن القادة الأمريكيين والغربيين أغلقوا بشكل استباقي أي نقاش داخل الإسلام عندما أعلنوا أن الإسلام دين السلام. وفي عمود صحفي آخر، دافعت عن خمسة أعضاء من الكونغرس، بما في ذلك المرشح الرئاسي النائب ميشيل باخمان، حيث استنكروا على نطاق واسع من قبل قادة حزبهم نشر نظريات المؤامرة في عام 2012 بعد أن اتهم أحد مساعدي كلينتون بأنه على علاقات مع جماعة الإخوان المسلمين، ودعا الرئيس أوباما للتحقيق.

 

وادعت جوركا في صحيفة نيويورك تايمز أنها تمتلك دليلا على نفوذ الإخوان المسلمين بعد أن نشرت بيانا حول كيفية تمويل الدول الخليجية للولايات المتحدة عبر الصفقات المختلفة، كما أن جوركا متزوجة من سيباستيان غوركا، وهو مساهم أيضا في موقع بريت بارت ومستشار سياسي سابق في حملة ترامب. واتهمت المنظمات الإسلامية مثل مجلس الشؤون العامة ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية باستخدام تكتيكات تخريبية ووجود علاقات مع الإخوان المسلمين وحماس.

About ترجمة "وطن"