ثمن رئيس المكتب السياسي لحركة جهود دولة الرسمية والأهلية لإعادة بناء وإعمار ، ودعمها المتواصل للشعب الفلسطيني على كافة المستويات.

 

وقال مشعل، في كلمة له خلال فعالية التضامن مع الشعب الفلسطيني التي نظمتها كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر أمس: إن «القيادة القطرية تشكل نموذجا ومثالا يحتذى لكل صور التضامن مع الشعب الفلسطيني»، داعيا الأمة وشبابها إلى «استلهام هذا النموذج لتبقى حية باعتبارها القضية المركزية للأمة».

 

ونبه إلى أهمية الفعاليات التضامنية مع القضية الفلسطينية.. مبينا «أن هذه الفعالية الرمزية ليست تذكيراً فقط بالقضية الفلسطينية، إنما هي تجسيد للروح والإرادة الرامية إلى جعل القضية حية في قلب الأمة، وشحذ الهمم لدعم صمود الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا».

 

وأشار إلى أن لهذه الجهود دورا في فضح سياسات أمام الرأي العام العالمي.. وقال «إن الكثير من شعوب العالم أصبحت تدرك وحشية ويتجلى ذلك من خلال مقاطعة دول كثيرة لمنتجات وبضائع دولة ، وكذا مقاطعة جامعاتها وغيرها».;