توقف موقع “مفكرة الإسلام” وهو من أقدم المواقع الإخبارية الإسلامية بعد عقدين من انطلاقه معللا ذلك بسبب الأزمة الإقتصادية.

 

ونشر الموقع بيانا عنونه “رسالة وداع من “مفكرة الإسلام”… اليوم نضع رحالنا” هذا نصه

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام

أخواتي الكريمات

خرجَتْ  “مفكرة الإسلام” قبل قرابة العقدين، وكان الهدف من انطلاقها تبني قضايا المسلمين ، ولم يدخر فريق المفكرة من محررين ومراسلين جهداً ببذل طاقاتهم وأوقاتهم وأرواحهم؛ لتغطية الأحداث التي تمر بها هذه الأمة، وقد سعدنا بمتابعتكم لنا، وبتفاعلكم معنا .

 

جاهدنا كثيراً لتكون الأحداث كما هي بين يديك، تحمَّلْنا الكثير والكثير لنشر الحقيقة حتى ولو كانتْ لها تبعاتُها  المؤلمة علينا، واليوم ومع الأزمة الاقتصادية  الكبيرة التي تهُزُّ عالمنا الإسلامي نجد أنفسنا عاجزين عن الوفاء بحقها لكي تقوم بحقكم عليها .

 

نعم؛ لقد حان وقت الوداع والتوقف بعد هذه الفترة الطويلة الجميلة، استمتَعْنا معكم جميع الفترة الماضية بمشاركاتكم وتواصلكم .. لقد كنتم دوماً مصدر إلهامنا وفخرنا وتميُّزنا … والآن  نفترق عنكم وكلٌّ منَّا يحمل بطيّات قلبه مشاعرَ مختلطةً ما بين محبةِ الماضي وحُزْنِ الانقطاع، ومودَّةِ التواصُل وأسى الفراق … تقبلوا اعتذارنا عن تقصيرنا أو تفريطنا خلال الفترة الماضية،  ولا تنسَوْنا من دعوةٍ صالحةٍ بظهر الغيب.

 

وفي الختام؛ نشكر جميع أفراد الفريق فرداً فرداً على مابذلوه  وضحَّوْا به ، وليبشروا بخيرٍ؛ فما كان لله فسيبقى لله، ونرجو لهم حياةً طيبةً مباركةً، يخدمون هذا الدِّين بأي عملٍ كانوا فيه، ونجزم أنهم سيكونون إضافةً جديدةً لكل جهة إعلامية يلتحقون بها.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته …