تجادل ناشطون على تويتر حول فيديو للشيخ السعودي سعيد بن فروة، يتحدث فيه عن “عدم جواز” دراسة الفتيات للطب أو الصيدلية.

 

وفي معرض حديثه عن “الغيرة” و”الحمية”، وصف الشيخ السعودي “الأب الذي يسمح لابنته بالدراسة في كليات والطب أو الابتعاث للدراسة خارج البلاد، بأنه مجرم”.

 

وبرر الشيخ موقفه بأن الدراسة في هذه المجالات تتيح “الاختلاط” بين الرجل والمرأة.

 

وقال ناشطون إن كلام بن فروة، وهو خطيب مسجد بمنطقة عسير، ورد في إحدى خطبه الدينية، وبهاشتاغ ، تحدثوا عن رفضهم لطروحات الشيخ في هذا الصدد.

 

دعوة لمقاضاة الشيخ..

من يعالج ؟

تشكيك بمصداقية طروحات الشيخ بن فروة

حماية الحريات الشخصية

من جانب آخر، قال الناطق الإعلامي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة عسير عبد الله الحكمي إن “سعيد بن فروة ليس خطيبا رسميا ولا يمثل الوزارة بأي صلة ولا يمثل الخطباء ولا الدعاة ولا الخطاب الإسلامي”، حسب ما نقلته صحف سعودية.

 

تكفير القصبي

يذكر أن الداعية سعيد بن محمد بن فروة هاجم بحدّة الممثل الكوميدي السعودي ناصر القصبي سابقا على خلفية حلقة من مسلسل “سيلفي” في رمضان 2015.