تعرّض ٌ غانيّ لموقف محرج، في حفل زفافه، عندما قامت صديقته السابقة بارتداء فستان عروسه واقتحام الحفل.

 

وارتدت الفتاة الغاضبة فستانا مطابق لفستان العروس، واستغلت لحظة وقوف صديقها السابق إلى جانب عروسه في منتصف عقد القران واقتحمت القاعة وانتزعت الميكروفون، وأخبرت الجميع أن هذا العريش غشاش وقد تركها من أجل تلك الفتاة رغم أنه مازال يحبها.

 

وحاول الجميع إخراج الفتاة من القاعة، لكنها كانت قد أنجزت مهمتها وأعلمتهم بما تريد وتسببت في مشاجرة حامية بين أهل العروسين بعد خروجها.