انتقد الكاتب والناشط السياسي الفلسطيني قائد , كلمة الرئيس الفلسطيني ظهر الثلاثاء خلال افتتاح لحركة فتح.

 

وقال الطاهر الذي يعد قائد “الكتيبة الطلابية” في حركة “فتح” وقائد معركة الشقيف إن الرئيس عباس أشاد بأبطال الانتفاضة ومعركة بيروت كما أشاد بمعركة الشقيف لكنه نسي أن يتذكر انه اسقط اسم قائدها من قائمة أعضاء المؤتمر مع انه يعرف انه حتى لو وضعه فلن احضر مؤتمرا تحت حراب الاحتلال.

 

وأضاف الطاهر في تدوينة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” رصدتها “وطن”.. ” هذا كان موقفي في المؤتمر السادس كما في اجتماع المجلس الوطني وهو موقفي اليوم لكن اللي استحوا ماتو وبقي……… “.

 

ووقعت معركة الشقيف بين قوات وقوات منظمة التحرير الفلسطينية في السادس من يونيو 1982 في قلعة الشقيف, وكانت واحدة من أولى المعارك التي شهدتها حرب لبنان 1982 ونتج عنها احتلال قوات للقلعة.

 

وتمكن الفلسطينيون في معركة شقيف من العديد من جنود الاحتلال الاسرائيلي والهرب تحت الحصار الاسرائيلي والنيران الكثيفة اذا أوجعت تلك العملية الاحتلال وأربكت صفوفه بعدما أطبق حصاره وداهم القلعة فلم يجد أحد بداخله واكتشاف ان كافة المقاتلين قد هربوا بعدما قتلوا جنود الاحتلال.