طالب مسؤول إيراني ينتمي إلى ، بتسليم شقيقة مدير موقع إخباري إيراني إلى ، وهي التصريحات التي أثارت ضجة إعلامية واسعة في .

 

ونقل موقع “خبر أونلاين” الإيراني عن عضو مجلس بلدية العاصمة طهران، أبي الفضل قناعتي، انتقاده الشديد لتسريب وثائق كشفت حجم الفساد داخل مؤسسات ودوائر بلدية طهران، وطالب بتسليم شقيقة مسرب هذه الوثائق لتنظيم الدولة.

 

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن أبا الفضل قناعتي هاجم ياشار سلطاني، مدير موقع “معمار نيوز” الإيراني الذي نشر بالوثائق حجم الأراضي والشقق التي استولى عليها مسؤولون في بلدية طهران، وطالب قناعتي بتسليم شقيقة سلطاني إلى تنظيم الدولة لمدة أسبوع كامل عقابا له على نشر الوثائق.

 

وأثارت تصريحات قناعتي جدلا واسعا في إيران، إذ استنكر عدد من الإيرانيين بشدة هذه التصريحات التي اعتبروها مسيئة لبلادهم وللمرأة الإيرانية خاصة.

 

وبعد الضجة نفى قناعتي تصريحه بتسليم شقيقة سلطاني لتنظيم الدولة، مكذبا خبر موقع “خبر أونلاين”، قبل أن ينشر الموقع تسجيلا صوتيا لقناعتي خلال اجتماع مجلس بلدية طهران، وهو يطالب بتسليم شقيقة مدير الموقع، الذي سرب وثائق تثبت استيلاء مسؤولين إيرانيين على أراض بطهران، لتنظيم الدولة.