قررت شابة ان تنهي حكايتها بيدها من خلال القفز عن جسر في بلدة شكا في شمال ، هرباً من عائلتها.

 

التقط أحد المارة مقطع فيديو للشابة وهي تحاول القفز للتخلص من حياتها قبل ان تقوم عائلتها بذلك بحسب قولها.

 

وفي التفاصيل التي نشرها موقع “ليبانون ديبايت” فالشابة من آل كانجو تبلغ من العمر 21 عاماً وقد حاولت الانتحار في ضوء النهار وامام الجميع، وبعد التقصي عنها، تبيّن انها من بدو العرب، تقطن مع عائلتها في خيم شكا وتعمل كمتسولة على الطرقات اما السبب الذي دفعها الى الانتحار فهو اكتشاف ذويها انها حامل وتهديدهم لها بقلتها وتصفية دمائها امام الجميع دفاعاً عن شرفهم.

 

حاول المارة انقاذها ومنعها من الاقدام على القفز إلا أنها منعتهم من الاقتراب منها وهي تصرخ “بعد عني، بدن يقتلوني اهلي بعد عني”.

 

وبعد اخذ ورد كما يظهر في المقطع، وبعد محاولات عدة لانزالها وإصرارا أحد الرجال على مخاطبتها بالدعاء والكلمات الدينية لتهدأتها، ومن بعدها هجم احد المارة نحوها وشدها واجبرها على النزول ليغمى عليها فوراً.