قال حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، إن مشروع تنظيم “”، لا يمثل خطرا على فقط، بل على دول العالم أجمع، لافتا إلى أن خطر التنظيم قد يمتد إلى الدول المجاورة.

 

وأضاف العبادي، خلال لقائه مع سفراء ورؤساء في بغداد لإطلاعهم على سير معركة تحرير ، أن “المناطق الأكثر ملاءمة للتنظيم في المستقبل هي والخليج”، مؤكدا على أن بلاده أصبحت تمتلك معلومات هائلة عن التنظيم.

 

وفي نفس السياق، دعا العبادي إلى عدم ارتكاب الأخطاء، مبديا قلقه من تصاعد التصريحات التركية بخصوص التواجد العسكري في العراق، وذلك وفقا لما نقلته قناة “الحرة”.

 

وكانت القوات العراقية وميليشيات الطائفية مدعومة بضربات التحالف الدولي لمحاربة داعش، بدأت الاثنين في عملية تحرير الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، والتي كان التنظيم قد سيطر عليها في 2014.