كشفت صحيفة “الغارديان” إن نحو ” 14 طفلاً ومراهقاً وصلوا إلى جنوبي لندن امس من مخيم كاليه للاجئين الذي يطلق عليه اسم ” الغابة” الذي سيهدم الأسبوع المقبل”، مشيرة إلى أن ” عدد الأطفال الذين يحق لهم الدخول بشكل قانوني لبريطانيا من هذا المخيم يقدر بنحو ألف طفل، إلا أن عدداً قليلًا منهم سمح لهم بذلك”.

 

ورأت الصحيفة انه “من المؤسف استقبال هذا العدد من الأطفال وإعلانها أنها قادرة على استيعاب 300 طفل فقط من اللاجئين الأطفال، إذ أن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون أكد أن باستطاعة استقبال 20 ألف لاجئ خلال خمس سنوات”، مشيرة إلى أنه “من واجبنا كمواطنين بريطانيين فضح الحكومات التي لا تأبه باللاجئين وتحميلهم المسؤولية الإنسانية عن هؤلاء اللاجئين”.

 

وأوضحت الغارديان أن “الحكومة البريطانية الحالية وافقت على استقبال 14 طفلاً لاجئاً ممن يحق لهم الدخول لبريطانيا من كاليه بعد ضغوط من جمعية “مواطني بريطانيا” Citizen UK حيث أقدمت هذه الجمعية الدينية على مقاضاة الحكومة بسبب سياستها تجاه اللاجئين، بحسب الصحيفة، مؤكدة أنه  ” نحو 12 ألف عائلة عرضت الاعتناء بالأطفال اللاجئين”.