كشفت صحيفة “الرأي اليوم” الأردنية، اليوم الاثنين، عن نية وتركيا مد خط سكة حديدية تربط بين البلدين وتصل إلى المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

 

وأضافت الصحيفة الأردنية أن تنشيط العلاقة التركية الأردنية على أساس مصالح ومشاريع مشتركة عملاقة في مجال النقل أنتقل إلى مستوى الخطوات التنفيذية بين عمان وأنقرة بعد مفاوضات ومباحثات معقدة بقيت في السر طوال الأسابيع التي اعقبت زيارة رئيس الوزراء التركي السابق إلى عمان مؤخرا.

 

وقالت الصحيفة، إن الأردن وتركيا يبحثان معا تطوير العمل في مشاريع الممرات البحرية بين مدينة العقبة فى البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط على أساس توفير البنية اللازمة لاستثمار هذه الممرات البحرية، مضيفة أن تم البحث خلف الأضواء بالموضوعات المتعلقة بدراسة تنشيط “” القديم والتراثى على أن يشمل المشروع لاحقا والمملكة العربية السعودية.

 

وفى السياق نفسه، علق موقع “بورت تو بورت” الإسرائيلي المتخصص في شئون النقل والمواصلات، على المشروع قائلا: إن محادثات مد السكك الحديدية بين والأردن، هي جزء من محاولة لتخفيف الصعوبات التي تواجه الصادرات التركية إلى .

 

وأشار الموقع العبري، إلى أن تم بناؤه فى عهد الامبراطورية العثمانية، وكان يهدف إلى خدمة الحجاج إلى الأماكن المقدسة فى المملكة العربية السعودية.

 

وتم افتتاح خط للسكك الحديدية من دمشق المدينة المنورة في عام 1908، وكان هناك أجزاء من المسار تربط الأردن والمملكة العربية السعودية ولكن تم تدمير معظمها أثناء الحرب العالمية الأولى، وكان يمر هذا الخط أيضا للحجاز على مدينة حيفا الفلسطينية ودرعا فى سوريا.