قال المرشح الرئاسي السابق، ، إن “الرئيس وكل من جاؤوا لسدة الحكم منذ 25 يناير لا يمثلون ، وأن أمامها وقت حتى تحقق أهدافها كغيرنا في دول العالم”.

 

واعتبر صباحي أن “نظام السيسي وكل من سبقوه حافظوا على سياسات نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك”، إلا أنه أكد أن الوقت لم يحن لثورة جديدة، مؤكدا أن الشعب المصري سيفكر كثيرا قبل أي ثورة أخرى، قائلا “الشعب المصري لا يضع في أولوياته حاليا إسقاط النظام”.

 

وطالب المرشح الرئاسي السابق، في تصريحات لـ” العربية”، على هامش مشاركته بمؤتمر التيار الديمقراطي والمنتدى الوطني الذي عقد أول أمس، المصريين بالاجتهاد لكشف سياسات النظام الحالي الخاطئة وتقديم حلول لإخراج من أزمتها.