تصاعدت شدة ووتيرة المعارك بين مقاتلي تنظيم من جهة والجيش العراقي وميليشيات الحشد من جهة أخرى، في محيط غربي بغداد.

 

وبحسب ما ذكرت وكالة أعماق ناهز عدد قتلى في معارك الأحد بالفلوجة الـ 70 قتيلا، فيما خسرت دبابتين وجرافتين وست مدرعات وتسع عربات همر، واستولى مقاتلو الدولة على بعض منها، فضلا عن إعطاب 12 آلية من أنواع مختلفة، في حين ضربت عمليتان انتحاريتان في البوعزيز والسجر.

 

وبادرت قوات الدولة الإسلامية لشن هجوم قرب عامرية الفلوجة استعادت فيه عدة نقاط واستولت على آليات، فيما صدت محاولات تقدم في محاور البوعزيز والمعهد الفني والزغاريد والسجر، حيث نفذت هجوما معاكسا أدى لتقهقر قطعات الجيش وتوقف عملياتها على هذا المحور، لتعود قوات الدولة بعدها بهجمات سريعة في منطقة البوشجل في شمال غربي الفلوجة والأطراف الجنوبية لمنطقة البوعبيد شرق الرمادي.

 

وفي هيت غرب الأنبار، فاجأ مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية قطعات القوات الحكومية في المدينة بهجوم عبر نهر الفرات، تمكنوا على إثره من السيطرة على أكثر من نصف مساحة المدينة وقتل 46 عنصرا من القوات الحكومية وفق مصدر عسكري.