“خاص-وطن”- أكّد عضو ، ورئيس اتحاد غرفة صناعة ، أنه سعيد لتقدم داعش في ريف الشمالي، مضيفاً في منشور له على حسابه الرسمي في الفيس بوك أمس السبت 28 أيار: “قريبًا سيدخل تنظيم الدولة إلى مارع مزبلة التطرف وعاصمة الإرهاب”.

 

وشتم رئيس غرف الصناعة في ، عبد القادر الصالح الملقب بـ “حجي مارع”، واعتبر أنه “غزا حلب ودمرها ونهبها وتحالف مع الإرهاب العالمي حيث كان يعمل كمرتزق عند بن لادن”.

 

وتوجه الشهابي بالشماتة والتشفي تجاه نساء ريف حلب، معتبراً أن داعش ستقوم بسبي النساء، اللواتي تزين بالذهب المسروق من أهل حلب” على حد تعبيره، متوعداً: “كل من خان سوريا سيقتل ويهان”.

13267837_493367260868239_736961572412347173_n

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه مناطق حلب الخاضعة لسيطرة النظام، عمليات نهب وسرقة مما يعرف باللجان الشعبية “الشبيحة”، وميليشيات الدفاع الوطني، المرتبطين بشكل مباشر بالأفرع الأمنية، الذين أفرغوا معامل الليرمون والشيخ نجار من الآلات الباهظة الثمن، وقاموا ببيعها باعتراف الموالين أنفسهم.

 

لكن الشهابي تجاهل ذلك، وتوّعد أنّ داعش ستقوم بنبش قبر قائد العمليات العسكرية بلواء التوحيد سابقًا عبد القادر الصالح، الملقب بـ “حجي مارع” نسبة إلى المدينة الذي ينحدر منها.

 

ويعتبر الشهابي من أبرز الأذرع الاقتصادية للنظام السوري ، وهو متّهم بتجنيد “شبيحة” لقمع المظاهرات بداية الحراك السلمي عام 2011.

 

وكان “تنظيم الدولة” بدأ محاولات اقتحام مدينة مارع شمال حلب، مساء الجمعة 27 أيار، وسط مقاومة لفصائل “الجيش الحر” بعد وصول الاشتباكات إلى مداخل المدينة.