(وطن – خاص) قد لا يتخيّل عقلك أن فراشك الذي تنام عليه يحتوي على عدد هائل من المخلوقات التي تسمى بـ”” وهي عنكبوتيات غير مرئية بالعين المجردة تعيش معك في رغماً عنك.

 

وبما أن “عث الغبار” يعيش في سريرك، فذلك يعني أيضاً أن السرير الخاص بك يحتوي على عدد هائل من براز هذا الكائن وبكل تأكيد فأنت غير قادر على رؤية ذلك.

 

ومن المخيف معرفة عدد “عث الغبار” الذي يعيش على السري الخاص بك والذي يقدر بـ6 مليار، لكن المخيف حقاً هو انها تعيش على التغذي من من جسمك خلال ساعات النوم.

 

ومن أجل التخلص من الكائنات الموجودة على السرير على كل شخص أن يقوم باستبدال الوسائد في كل سنةٍ مرتين وايضاً غسلُ الفراش في كل اسبوع بالماء الساخن.

 

حقيقة أخرى عن السرير، هو مرض “” الذي يجعلُ صاحبَهُ يخاف من السرير، والخوف حتى من الاقتراب منه، ولهذا فإنه يفضل النوم على الأرض.

 

وبحسب بعض الإحصائيات فإن السرير الخاص بك هو المكان المفضل للصوص وهو المكان الأول الذي يقوم اللص بتفتيشه أولا قبل كل شيء؛ وذلك لأن معظم الناس تقوم بإخفاء نقودها أسفل السرير لاعتقادها على أنه الأكثر أمناً، وإذا كنت من هؤلاء عليك التفكير في مكانٍ أفضل.

.