أقدَمَ على بعد تحطيمه السيّارة التي اشتراها له أهله، حيث عُثر على جثته مُعلّقة بحبلٍ على شجرةٍ في أحد الأحراج .

 

وقالت حبيبة الشاب “راسلان” إنّه كان يشعر بالخوف حين أخبرها عن الحادث الذي تعرّض له والذي تسبّب بتحطّم سيّارته مضيفة أنّه كان قلقاً من كيفيّة تدبير المال للاصلاحات اللازمة من دون معرفة والديه.

 

وأظهرت الفحوص الذي أجريت على الجثّة أنّ الشاب تناول كميّة صغيرة من مخدّر الميثادون.

 

وقبل ساعاتٍ على وفاته، أرسل الشاب رسالة نصيّة إلى والدته قال فيها “قريباً سأشاهدكم من فوق”.

 

وذكرت حبيبته أنّه لم يرد إخبار أهله بالأمر وأنه قبل وفاته اعترف لها بشعوره بالوحدة.