قال موقع “ديبكا” الإسرائيلي إن من يقود معركة “احتلال ” مباشرة هو الجنرال الإيراني قائد التابع للحرس الثوري الإيراني، والذي شكل غرفة عمليات في الفلوجة بمشاركة قادة المليشيات الشيعية.

 

ونشر “ديبكا” صورة قال إنها من داخل غرفة العمليات الإيرانية الشيعية في الفلوجة يظهر بها قاسم سليماني وهو يدخن سيجارا وإلى يساره الجنرال أبو مهدي المهندس نائب قائد ميليشيا والمطلوب دوليا لاتهامه بالإرهاب، وقائد ميليشيا بدر هادي العامري، وأمامهم خريطة جوية أمريكية لمناطق القتال في الفلوجة.

1673250480c536acf29058eca2f608d8f1266c4607

ويساعد الطيران الأمريكي الجنرال سليماني في محاولة احتلال المدينة، التي يتحصن داخلها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).بحسب “ديبكا”

 

واعتبر الموقع أن القرار الأمريكي بتولي سليماني قيادة معركة الفلوجة، يشير إلى الدور الرئيسي الذي تلعبه منذ الأسابيع الأخيرة في المعارك الذي تخوضها الولايات المتحدة وروسيا بالشرق الأوسط.

 

ووصل سليماني للفلوجة- وفقا للمصادر الإسرائيلية- قادما مباشرة من الجبهة السورية في حلب، إذ يقود هناك القوات الإيرانية والقوات التابعة للنظام السوري وحزب الله اللبناني. ويمكن الجزم في هذه المرحلة أنه فشل في حلب أمام المسلحة.

 

الآن وبعد فشله في حلب، حيث يقاتل سليماني وقواته هناك تحت مظلة الطيران الروسي، انتقل للقتال في تحت مظلة الطيران الأمريكي- بحسب “ديبكا”.