(خاص – وطن – محمد أمين ميرة) كتب الدكتور ، تعليقاً عن المجريات الأخيرة الدامية في ، والتي أوقعت مئات القتلى والجرحى، معظمهم من المدنيين، وعلّق على ذلك بالقول: “ولد دمر بلد”.

 

وأضاف القاسم في صفحته الرسمية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلاً: “ألف جهة وجهة مسؤولة الآن، عما يحدث في سوريا، لكن المسؤول الأول الذي سمح لهذه الجهات أن تعبث بسوريا وأهلها، هو البغل الحاكم في دمشق”.

 

وأشار إلى أنّ الأسد لو امتلك قليلاً من العقل والحكمة، ولم يركب رأسه ويتصرف بطريقة “البغال”، ثم قام بتطويق الأزمة بطريقة حضارية منذ البداية، ولم يستخدم كل أنواع الوحشية مع الشعب، لما وصلت سوريا إلى هذا الحال.

 

وأكد أن سوريا أصبحت ملعباً دولياً للقاصي والداني، مردفاً: “حمورابي يقول: (البادئ أظلم)، والبادئ هو النظام الباغي الذي ضرب عرض الحائط بكل الأصوات الحكيمة في سوريا واستمع فقط الى مستشاري السوء من بغال الامن والجيش الذين ورطوه وورطوا وطناً كان اسمه سوريا.

 

وختم الفيصل موجهاً خطابه للسوريين: “لا تلوموا الأوغاد الذين يعبثون بسوريا الآن فقط، بل لوموا الذي سمح لهم أن يدخلوا سوريا، بغبائه ووحشيته وصبيانيته ونرجسيته القاتلة”. مكرراً “ولد دمر بلد”.

13230199_491398677731764_9023795009558941571_n