تستعد شركة “” أخيراً لإطلاق “آرا” الذكي والقابل للفكّ والتركيب في الأسواق العام المقبل.

 

وأعلنت الشركة منذ يومين، خلال مؤتمر المطورين السنوي، عن توسيع خدمات مشروع “آرا” لتشمل المطورين، بتوفير الجهاز، الذي يتوفر على أجزاء قابلة للتفكيك وإعادة التركيب، وذلك خلال الربع الرابع من عام 2016.

 

ويقوم هذا المشروع على فكرة تصنيع هاتف ذكي مكون من هيكل أساسي يتضمن شاشة وبطارية ومعالجاً، مع وجود مساحات تسمح بإضافة 6 مكوّنات أخرى مثل الكاميرات ومكبرات الصوت وأجهزة طبية معينة.

 

ويهدف “آرا”، الذي بدأ الحديث عنه عام 2013، إلى منح المستخدمين فرصة صناعة هاتفهم الخاص بحسب ذوقهم وحاجياتهم، من خلال اقتناء وحدات مستقلة واستبدالها، كالاستعانة بجهاز متخصص مثلاً أو إضافة كاميرا أعلى دقة، من دون مجهود كبير وفقط عن طريق الفك والتركيب.

 

وعدّلت “غوغل” في الهاتف، فقلّلت من الأجزاء القابلة للفكّ والتركيب، فلم يعد المستخدم قادراً على فكّ اللوح الرئيسي أو المحرك. وكان من المتوقع أن يُطلق الهاتف عام 2015، بعدما كانت قد كشفت عن النسخة الأولى منه العام الماضي، لكن الشركة لم تفِ بوعودها.

 

ولا يملك هذا الجهازَ حتى الساعة إلا عددٌ قليلٌ من المستخدمين الذين ينتمون إلى مشروع “غوغل”، على أن تتيح الأخيرة الجهاز للمطورين قريباً، في انتظار تسويق نسخة استهلاكية في أفق سنة 2017.

 

وليس معروفاً بعد سعر الهاتف الجديد، والذي كانت الشركة قد قالت العام الماضي إنه سيتوفر بخمسين دولاراً.