اعتبر الكاتب الليبرالي السعودي ، أن الصيام عن الماء في شهر المبارك “مضرّ” بالصحة.

 

وقال أبا الخيل في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أنا لي رأي ويجب أن يناقش شرعيا، الإنسان 80% منه ، والماء ليس غذاء بل هو واسطة، لذا أجد الصيام عن الماء مضرا”.

 

وتابع في تغريدة أخرى: “لذا ربما على الفقهاء إجازة شرب الماء في رمضان فهو لا يغير علميا في تركيب الإنسان الكيمائي ولكنه يرطب البدن فقط”.

 

ودافع أبا الخيل عن مقترحه، قائلا: “أنا قلت عليهم دراسة ذلك، هم درسوا حدود منى ووسعوها شوي، وكذلك توسعوا في تشريع رمي الجمرات، يعني التوسع متاح”.

 

وردا على تغريدة لطبيب نفى فيها أن يكون للصيام عن الماء مضرّ، تساءل أبا الخيل: “أنت طبيب، هل ترى أن الصيام عن الماء 13 ساعة أمر صحي؟”.

 

يشار إلى أن الكاتب محمد المهنا أبا الخيل، يكتب مقالاته في صحيفة “الجزيرة” ، ويصنف على أنه أحد كتاب التيار الليبرالي في المملكة.

 

وسريعا دشن نشطاء هاشتاج حمل وسم #ليبرالي_يجيز_شرب_الماء_في_رمضان تفاعلوا فيه بقوة على تصريحات أبا الخيل وقال حساب الحقيقة وإن معلقا على الهاشتاج ” هذا السفيه يعطي مؤشر مهم جدا حول ما ستفعله الليبرالية بالشريعة الإسلامية لو سيطرت على القرار السياسي عندنا “.

 

فيما قال بدر عامر .. كلامه ليس كلاماً علمياً شرعياً حتى يناقش بالعلم ، ولا هو رؤية عقلية حتى يناقش بالعقل.. هو تجديف لا قيمة له”, بيد أن سامي المشرافي قال ” هؤلاء ضد الفطرة السليمة لذلك تجدهم يسعون بالمجتمع المسلم ع أن يهودانه أو ينصرانه! “.

 

وقال سعد بن عبد الله الغنيم ” لك الشرب والأكل فأنت إما مختل غير مكلف أوهي الأخرى وأنت غير مخاطب بفروع الشريعة “.