كشف الناشط والمدون اللبناني جيري ماهر، عن إطلاق أوامر بتنفيذ عمليات ارهابية في عدد من دول العربي وستزيد وتيرتها مع شهر رمضان المبارك خصوصاً في والكويت، موضحا أن بالتعاون مع الحشد الشعبي يتحضران لإستهداف وحسينيات شيعية في السعودية والكويت لزعزعة الاستقرار.

 

ونقل جيري ماهر المعروف عنه معارضته لسياسة حزب الله وإيران في تغريدة له على حسابه بتويتر، عن حسب مصادره أن جهاز أمني كويتي رصد اتصالات إيرانية تطلب من شيعة مؤيدين لحزب الله بالإستعداد لإطلاق مقاومة شيعية تستهدف سفارات!، مضيفا بحسب المصدر الأمني أن شيعة كويتيين توجهوا إلى لبنان ومنه الى سوريا والعراق لتلقي تدريبات على تصنيع زرع العبوات الناسفة.

 

وأوضح “ماهر” أن المصدر الأمني أكد له أن الكويتيين المنتسبين لما يسمى بالمقاومة الشيعية الكويتية حصلوا على 150 ألف دينار كويتي من الإيرانيين، قائلا: “ما يسمى بالمقاومة الشيعية الكويتية وبحسب المصدر الأمني الكويتي تلقت ضوء أخضر إيراني بإستهداف سفارات أبرزها السعودية والفرنسية”.

 

واستبق “ماهر” تغريداته وفق ما نقل عنه موقع شؤون خليجية بالكشف عن اجتماع دبلوماسي إيراني في مع شيعة مقربون من الحشد الشعبي وتبلغوا منه ضوء أخضر إيراني بإستهداف شيعة وربطها بنتنظيمات سنية!.