خرج الجنرال السعودي رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات السياسية, مطمئنا السعوديين حول تشريع قانون أمريكي لمقاضاة حول أحداث , لافتاً إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباماأكد أنه سيستخدم الفيتو تجاه مشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي حول “مقاضاتنا”.

 

وقال “عشقي” في مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة اليوم” المذاع على فضائية الحياة المصرية، إن هذا القانون، يتم التجهيز له منذ 10 سنوات تقريبا، بعد أن جمع أحد المحامين ذوي ضحايا 11 سبتمبر، وأقنعهم بضرورة مقاضاة الدول المتورطة في هذه الواقعة ولكنه لم يصل لشيء.

 

وتابع أن المحامي حصل على ملف سري من المخابرات الأمريكية بشان أحداث 11 سبتمبر، ولكن هذا الملف أكد أنه تم استخدام الجوازات السعودية فقط، ولكن السعودية ليس لها يد. وفق تصريحاته.

 

واستكمل أن حقيقة الأمر بشان هذا القرار، هو أن اللوبي الإيراني بالولايات المتحدة ضغط على بعض أتباعه لإصدار هذا ىالقانون لتشويه صورة المملكة أمام العالم.