ألقت القبض على من وصفتها بـ “أشهر ممارسات في الشرق الأوسط”.

 

وكشفت التحقيقات أن المتهمة استأجرت شقةً بمدينة نصر لمقابلة راغبي الجنس السادي عن طريق عرض نفسها عبر شبكة الانترنت، حيث اعترفت أنها استقطبت عدداً من راغبي “الجنس السادي” وعذبتهم أثناء معهم.

 

وبعد مداهمة الشقة عُثر بداخلها على أدوات تعذيب عبارة عن” طوق وجرباج وجنايزير” كانت المتهمة تستخدمها مع راغبي الجنس السادي.