“وطن– ترجمة خاصة”- “في نهاية شهر مارس/ آذار الماضي هبطت طائرة مليئة بالركاب في مطار ، وكان من بين العديد من المسلمين الذين ترجلوا بالمطار ثلاثة يهود إسرائيليين يحملون جوازات سفر أمريكية “.

 

هكذا بدأت “القناة السابعة” الإسرائيلية سرد تقريرها الذي ترجمته “وطن”, أن هؤلاء الثلاثة اليهود قدموا إلى مصر بدعوة من صديقهم عمر سالم ذلك الشيخ الذي تربطه علاقة قوية مع الحاخام “يعقوب نجان”، كما أن سالم زار قبل بضعة أشهر وألقى هناك عدة محاضرات حول اليهود في القرآن، حيث حصل على شهادة الدكتوراة تحت إشراف أساتذة من جامعة ، لكنه يتبنى آراء غير تقليدية للغاية.

 

وأوضحت القناة السابعة أن سالم يؤمن بأن اليهود لهم الحق الكامل في العيش في فلسطين، ويسعى جاهدا للتأكيد على ذلك من خلال بعض الاستنتاجات والنصوص القرآنية، كما أن رسالته في الدكتوراة كانت حول “اليهود في الإسلام”.

 

ولفتت القناة إلى أن سالم ابن الأزهر يلتقي الكثير من الحاخامات اليهود، وفي الزيارة الأخيرة إلى القاهرة ومن أجل إعداد الحاخام يعقوب نفسه للقاء القيادات الإسلامية في القاهرة ضمن ما يعرف بحوار الأديان، استمع إلى القرآن عدة مرات، فضلا عن أنه اطلع على عدد كبير من الأحاديث المتعلقة بالشريعة الإسلامية.

 

وأكدت القناة أنه لدى وصول اليهود الثلاثة، التقوا عددا كبيرا من علماء الأزهر وكبار الباحثين في الجامعة، بما في ذلك الدكتور علي السمان، كبير مستشاري الرئيس المصري السابق أنور السادات، لكن هؤلاء العلماء طلبوا عدم التقاط صور لهم وعدم الكشف عن أسمائهم خوفا من أن ينظر إليهم على أنهم أكاديميون يؤيدون إسرائيل، مضيفة أنه جرى استقبال اليهود الثلاثة أيضا في مكتب عميد كلية الدراسات الإسلامية، بكر زكي عوض.

 

وأشارت القناة إلى أن زكي عوض لم يلتقِ حاخام إسرائيلي من قبل، ولذا استغل هذه الفرصة ووجه للحاخام يعقوب أسئلة لا حصر لها حول الكتاب المقدس.

 

وقال الحاخام يعقوب إن بعض الناس الذين التقيتهم قالوا لي: ليس لدينا مشكلة مع اليهود، لكن مع إسرائيل. مضيفا تحدثت إلى الكثير من المسلمين وقلت لهم: هل تكره أخاك نحن أبناء إسحاق الأخ الصغير لجدك أنت إسماعيل ذلك الأخ الأكبر الذي تحمل المسؤولية.

 

وأكدت السابعة الإسرائيلية أنه عندما قرر الحاخام يعقوب السفر إلى القاهرة، قال إنه لم يكن على علم تام بخطورة ذلك، على الرغم من التحذيرات التي وجهت إليه، لذا قرر أن يكون الاجتماع المقبل في مكان محايد مثل قبرص أو اليونان.

 

واختتمت القناة بأن اليهود الثلاثة ظهروا خلال الزيارة بزي إسلامي حيث ارتدوا الطاقية البيضاء وبدوا كأنهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين، واستغرقت زيارة الحاخامات اليهود 6 أيام إلى القاهرة.