“خاص- وطن”- تداول ناشطون سوريون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، أظهر لحظة قيام أحد مقاتلي السوري، بتصفية مسؤولين للميليشيات الكردية، المسؤولة عن التمثيل بجثث مقاتلي المعارضة في مدينة عفرين بريف .

 

جاء ذلك بحسب جيش الشمال، انتقاماً للتنكيل بجثث مقاتلي المعارضة السورية المسلحة التي خسرت مايزيد عن 80 مقاتلاً في معركة عين دقنة أغلبهم من مدينة حمص، حيث توعدت فصائل تلك المعارضة بالثأر من الميليشيات الكردية بعد المعركة.

 

وأظهرت اللقطات عملية اغتيال مسؤولة العلاقات العامة لميليشيا ال YPG والتي تعرف باسم شيرين، بالإضافة لمرافقها المساعد أول جعفر

 

وأكد الفصيل المعارض أنّ العملية تأتي في سياق الانتقام لقتلى معركة “عين دقنة”، والذين قضوا على يد الميليشيات الكردية، ثم تم التجول بجثثهم في شوراع مدينة عفرين الكردية

 

فيما ظهرت المسؤولة الكردية وهي تستجدي منفذ العملية، والذي وثق العملية بالفيديو، وظهر وجهه واسمه “جميل سعيد” بحسب ما نادته المسؤولة الكردية المسلحة، دون ظهور كامل العملية بقتل المسؤولة وإنما إصابتها بجرح بعد قتل مرافقها بعدة طلقات نارية.