“وطن- وكالات”- ذكر موقع”Csem emsc” البريطاني الخاص بقياس درجة الهزات الأرضية والزلازل أن تعرضت لهزة أرضية مقدارها 4.8 درجات على مقياس ريختر على مسافة 8 كم من مدينة نويبع على البحر الأحمر.

 

وضربت الهزة الخفيفة محافظتي القاهرة والجيزة وعددا من محافظات الجمهورية.

 

كما تعرضت منطقة تبوك في المملكة العربية الاثنين 16 مايو/أيار إلى بقوة 4.5 درجات على مقياس ريختر شعر بها سكان تبوك ومحافظتي الحقل والبدع ومركز بئر بن هرماس ومنطقة خليج العقبة.

 

ووقعت الهزة التي لم تتجاوز بضع ثواني في تمام الساعة 4.46 فجرا بتوقيت مكة المكرمة وشعر بها سكان تبوك ومصر وقطاع غزة والأردن. هذا ولم ترد أنباء بشأن وقوع خسائر بشرية أو مادية حتى الآن.

 

كما وشعر أهالي العقبة الأردنية بهزتين أرضيتين الأولى بقوة 5.1 درجات ، تبعه آخر بفارق نصف ساعة بقوة 2.5 غرب المدينة الساحلية دون وقوع اضرار.

 

ونقلت وكالة الانباء الأردنية الناطقة باسم الحكومة عن المرصد الزلازل ان الزلزال الأول وقع على عمق 13 كيلومترا جنوب مدينة العقبة على البحر الأحمر وكان محسوسا لسكان المدينة فيما بلغت قوة الثاني 5ر2 درجة ووقع على عمق 18 كيلومترا عند الحدود الشمالية الغربية للمدينة مع فلسطين عند الساعة الخامسة و20 دقيقة ولكنه كان غير محسوس.

 

من جانبه قال مدير الجيولوجيا في وزارة الطاقة الدكتور علي سوارية ان المديرية تواصلت مع مديرية دفاع مدني العقبة التي أفادت انه لم يتم الإبلاغ عن إصابات او اضرار مادية ناجمة عن الزلزال الأول رغم قوته.

 

وكانت منطقة اللسان في البحر الميت قد تعرضت في الخامس عشر من شهر نيسان الماضي إلى زلزالين بلغت قوة الاول 9ر3 درجات فيما بلغت قوة الثانية 1ر3 درجات بفارق 9 ساعات ما بين الاثنين.