كشف الدكتور صلاح البردويل، القيادي في حركة “”، عن وجود مخطط يقف خلفه ، عضو اللجنة المركزيةلحركة فتح ورئيس جهاز المخابرات السابق، لاستهداف ، وفي مقدمتها “عبد الفتاح ” وغيره. حسب قوله.

 

وقال البردويل إن حركته ستقدم بالوثائق والمعلومات اعترافات لأعضاء خلية، حاولوا من خلالها توجيه تهديدات بالمساس بالأمن القومي المصري، موضحًا أن هذه الاعترافات جاءت ضمن التحقيق مع الخلية التي ألقى القبض عليها مؤخرا في غزة. حسبما نقلت عنه صحيفة الرسالة الحمساوية.

 

وأشار إلى أن حماس سترسل هذه الوثائق إلى مصر وإلى أطراف إقليمية ودولية أخرى، لتبين من خلالها حجم المؤامرة التي يقودها الطيراوي، مشددًا على أن حماس لن تسمح للطيراوي ولأي طرف بالمساس بالأمن القومي المصري.

 

وبيّن البردويل أن المخطط يتضمن تهديدات ومحاولات لاستهداف واغتيال السيسي ومسؤولين مصريين، وإلحاق التهمة بحماس، مؤكدًا أن ملف الطيراوي لم يغلق والتحقيقات بشأنه لا تزال مستمرة.

 

ونوّه إلى أن الحركة أرسلت بعض الوثائق إلى رئيس السلطة محمود عباس وأطراف أخرى، للاطلاع على مخطط الطيراوي الذي يمس الأمن المصري.

 

والمعروف أن الطيراوي يعتبر حليف القيادي الهارب والذي لطالما خطط إلى مثل تلك المؤامرت في قطاع منذ سيطرة حماس على القطاع وطرد السلطة الفلسطينية صيف العام 2007.