فجر المغرد اللبناني الشهير “منشق عن ” مفاجأة مدوية في قضية مقتل القيادي العسكري البارز في حزب الله, مشيراً إلى أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، أصيب بصدمة ويعيش حالة توتر شديدة نتيجة مقتل “بدر الدين”، ويقوم باعتقالات عشوائية في صفوف قياداته ظنّا منه أن الحزب مخترق أمنيًا من الداخل. !

 

وشكك “منشق عن حزب الله”، برواية الحزب حول مقتل بدر الدين بغارة إسرائيلية، مؤكدا أن مقتله كان في معارك في قرية خان طومان جنوب مدينة حلب، وليس بغارة إسرائيلية.

 

واللافت أن حساب “منشق عن حزب الله” من أوائل من نشروا خبر مقتل بدر الدين، حيث نشر الساعة الثانية فجر الجمعة خبرا يقول: “مقتل أهم قائد في حزب الله، مصطفى بدر الدين، المسؤول عن اغتيال رفيق الحريري والمطلوب للمحكمة الدولية”.

 

وقبل ثلاث ساعات من الاعلان كتب منشق عن حزب الله على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, “ستسمعون الليلة ما يثلج صدوركم بإذن الله من قتلى الحرس الثوري وحزب الزبالة في خان طومان، أصبحت خان طومان اسمها خان لطمان بسبب كثرة خسائر إيران”.